السوشيال ميديا بتدعم منال المتحدثة الرسمية لمؤسسة اهل مصر بعد تعرضها للتنمر

السوشيال ميديا بتدعم منال المتحدثة الرسمية لمؤسسة اهل مصر بعد تعرضها للتنمر

التنمر تصرف غير مقبول تماما في اي مجتمع و اي ثقافة لكن للاسف هو موجود مابين الناس من زمان و الحمد لله مؤخرا بقينا كلنا بنحارب التنمر و المتنمرين.

لكن للاسف برغم رفض المجتمعات للتنمر و المتنمرين مازال هناك متنمرين على مواقع التواصل الاجتماعي اللي مستخبيين ورا شاشات الموبايل و الكمبيوتر و بيتنمروا على خلق الله كلهم بدون خوف زي اللي حصل من امبارح مع منال، البنت اللي طلعت في اعلان مؤسسة اهل مصر.

ايه اللي حصل؟

امبارح اعلان مؤسسة اهل مصر كان اول يوم عرض له على التليفزيون. و بطلته بنت من البنات الناجين من الحروق و تم علاجهم في المستشفى اسمها منال اللي بحسب تصريحات الاستاذة هبة السويدي، رئيس مجلس امناء مؤسسة أهل مصر للتنمية على فيسبوك انهم بذلوا مجهود كبير هما و منال عشان ثقتها في نفسها ترجع لها تاني.

الاعلان كان جميل جدا و التعليقات كان اغلبها دعم و تشجيع لمنال و للابطال غيرها الناجين من الحروق عشان يواجهوا المهم و يعيشو حياتهم طبيعي في المجتمع. لكن للاسف ده ممنعش وجود متنمرين في التعليقات منهم المتنمر اللي كتب تعليق بيقول: 

حرام عليكم الاعلان المثير للاشمئزاز ده و على فكرة ده لا يساعد اصلا على التبرع لما ابقى قاعد افطر المغرب و تيجي واحدة وشها مشوه كده تسد نفس الواحد المتوقع ايه يعني

مؤسسة اهل مصر

التعليق اللي كله عدم انسانية ولا رحمة ولا حتى احترام لمشاعر منال بطلة الاعلان و البنات و الابطال زمايلها الناجين من الحروق و بيحاولوا يقاوموا نفسهم ثم المجتمع عشان الامل يرجع لهم انهم يقدروا يعيشوا حياة طبيعية و يشتغلوا.

التعليق طبعا اتقابل بهجوم كبير جدا و رفض من الناس على السوشيال ميديا و بدأوا كلهم بهاجموه و يدعموا منال و الابطال اللي بيقاوموا الحروق و بيطالبوا بمحاسبته. لكن طبعا صاحب التعليق خاف و مسح الكومنت لكن بعد ما كانت الناس كلها صورته.

و بدأ بعض الرموز المشاهير انهم يدعموا منال بانهم يحطوا صورتها على البروفايل بتاعهم دعما ليها تحت هاشتاج #لا_للتنمر و #ست_الستات زي الاعلامي شريف مدكور و المحامي خالد ابو بكر

و قالت الاستاذة هبة السويدي، رئيس مجلس امناء مؤسسة أهل مصر للتنمية على صفحتها الرسمية على فيسبوك ان منال اتعرضت لحادثة حرق وهي عندها 16 سنة فقدت فيها والدتها و2 من أفراد عيلتها.. عملت 37 عملية منهم بس 27 في أول 3 شهور بعد حادثة الحرق. رحلة علاج استمرت سنين ومازالت مستمرة . آلام وأوجاع من إصابتها لا تُحتمل.

و كمان قالت انها فعلا بتدرس تقديم بلاغ ضد صاحب التعليق المتنمر.

في النهاية احنا كلنا ضد التنمر و بنتمنى حق منال و اي حد بيتم التنمر عليه يرجعله من المتنمر. حق اي انسان انه يعيش حياة عادية طبيعية مهما كانت ظروفه. التحديات جزء من الحياة و اي حد بيتعب و بيواجه نفسه و الناس و صعوبات حياته عشان يقف على رجله و يعيش و ينجح هو شخص يستحق انه يكون قدوة مش يكون مادة للتنمر.

What do you think?

Avatar of Omar Bakry

Written by Omar Bakry

A passionate writer with an engineering and artistic background. My mission is to tell you the untold stories.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

قرار وقف 814 شركة اجنبية من التصدير لمصر مش هيؤثر علينا في حاجة - جبنالك التفاصيل

قرار وقف 814 شركة اجنبية من التصدير لمصر مش هيؤثر علينا في حاجة – جبنالك التفاصيل

Nicolas Mouawad to participate in Cannes Film Festival with George Miller's film "Three Thousand Years of Longing"

Nicolas Mouawad to participate in Cannes Film Festival with George Miller’s film “Three Thousand Years of Longing”