in

OMGOMG

شاب مصري اتجوز جدة بريطانية عندها 80 سنة وبقي حديث الصحافة الإنجليزية… ايه الموضوع؟

كلنا عارفين أن في شباب مصريين كتير بيتجوزوا ستات أجانب عواجيز لأسباب مختلفة، بس ايه اللي خلي محمد ابراهيم اتشهر أوي كدا في بريطانيا؟

محمد وايريس, El-Shai

الصحافة في بريطانيا بقالها فترة بتتكلم عن العلاقة بين شاب مصري من القاهرة أسمه محمد أحمد ابراهيم وعنده 35 سنة، واللي اتعرف علي ست بريطانية عندها 80 سنة اسمها ايريس.

ايريس ومحمد بيقولوا انهم بيحبوا بعض وعايزين يتجوزوا لكن في مشاكل مانعة جوازهم. المشاكل دي كانت في أهل ايريس اللي رافضين الجواز ووجود محمد في مصر وايريس في بريطانيا.

بداية علاقة محمد وايريس

محمد اتعرف علي ايريس من خلال جروب علي الفيسبوبك بيناقش قضية الإلحاد. فضلوا فترة طويلة يتكلموا لحد ما ايريس قررت تنزل مصر علشان تقابل محمد وتشوف الاهرامات.

ايريس بتقول أنها لما قابلت محمد أول مرة في المطار اتفاجئت بقد أيه هو طويل وفاجئها تاني لما حضنها جامد أول ما شافها. واللي حسسها بدفا وألفة علي طول.

تضحيات من أجل الحب

محمد وايريس, El-Shai

محمد ساب شغله علشان المدير مرضيش يديله اجازة خلال زيارة ايريس لمصر. وبعدها بقي قاعد من غير شغل. لكن ده ممنعوش ينبسط ويقضي اجازة لطيفة ويخلي ايريس تنبسط بزيارة مصر. بعد كام يوم محمد وايريس قرروا ان حبهم لازم يكمل بالجواز. ايريس قابلت مامته اللي عندها 70 سنة واللي كانت مبسوطة جداً بفكرة جوازهم. وفعلا اتوجه الحبيبين للسفارة البريطانية في مصر لعقد جوازهم. للأسف الجواز مكملش لأن ايريس مكانش معاها أوراق طلاقها اللي حصل من 40 سنة، وكمان السفارة طلبت اوراق رسمية تثبت ان مفيش أي مانع قانوني من الجواز ده. الأوراق دي كان لازم أيريس تخلصها في بريطانيا.

الصحافة البريطانية والتلفزيون بيتكلموا عن ايريس والتوي بوي بتاعها

لما رجعت ايريس بريطانيا، وحاولت تخلص الورق المطلوب، وبدأت تجمع فلوس علشان ترجع مصر تاني وتتجوز محمد، اهلها رفضوا وقالوا انهم متخوفين من الفكرة كلها.

الصحافة والتلفزيون بدأوا يتكلموا عن علاقة محمد وايريس والعقبات اللي بتواجه قصة حبهم وجوازهم. واستضافوا ايريس في البرنامج الحواري The Morning علشان تتكلم عن قصة الحب دي.

معظم عناوين الصحف والبرامج الحوارية اللي اتكلمت عن الموضوع كانت بتدور حولين ازاي الجدة الانجليزية مش قادرة تتجوز التوي بوي المصري بتاعها. والتوي بوي هو الوصف اللي كان دايماً مصاحب ذكر محمد في الصحافة والميديا الإنجليزية، مش اسمه حتي.

ايريس بترد علي الناس اللي خايفة عليها

في تعليق من ايريس علي تخوف الناس، من جوازها من محمد، بتقول أنه لو كان طمعان في فلوسها فأمله هيخيب جامد، لأنها عايشة علي معاش قدره 200 يورو في الاسبوع. وأنها معندهاش حاجة حد يطمع فيها.

وده اللي علق عليه محمد بأنه مش عايز حاجة في الدنيا غير ايريس، وأنه بيحبها لشخصها ومعندوش أي دوافع تانية غير الحب في العلاقة دي.

وفي اخبار تانية عن السكس ما بينهم

تم استضافت ايريس في برنامج The Morning بعد رجوعها من مصر. وفي الفيديو ايريس بتوصف أول ليلة مع محمد  وبتقول انهم استخدموا قزازة لوبريكنت كاملة. وده الوصف اللي كان مفصل بشكل خارج عن اللياقة اوي لدرجة ان المذيعين اتحرجوا جداً وضحكوا في توتر.

وبتكمل ايريس وصفها المفصل للسكس وبتقول أنها تاني يوم حست انها كانت مش قادرة تمشي زي ما تكون كانت راكبة حصان. واضافت كمان ان السكس مع محمد خلاها اتأكدت ان طليقها كان بيكذب لما قال عليها باردة جنسياً اثناء طلاقهم من 40 سنة.

ايريس رجعت مصر تاني ونهاية سعيدة لقصة حبهم

ايريس رجعت مصر تاني والمرة دي معاها كل الأوراق اللي محتاجاها علشان تتجوز محمد. وتم استضافتها في برنامج حواري تاني في بريطانيا، ولكن المرة دي كان مباشرة من القاهرة مع محمد.

في الفيديو محمد بيقول أنه في ثقافتنا وفي اسلامنا كل حاجة لازم تكون قانونية. وأنه لما قابل ايريس ارتاحلها وحبها ولقاها حنونة وفهماه كويس. وده اللي خلاه يقرر أن حبهم لازم يكمل بالجواز. ووجه كلامه لمنتقدي حبهم وقال: أنا مش فاهم ليه الناس بتتدخل في حياتنا وعايزة تفرق بينا علشان في فرق في الديانة والعمر. خليكم في حالكم. ده مش شغلكم وجو تو هيل. تدخلت ايريس تعليقاً علي الجملة الأخيرة وقالت: هو بس متحمس أوي في حبه/مشاعره.

وفي الفيديو اللي القناة البريطانية بتعرضه وهما كاتبين عليه “ايريس لسه مش قادرة تتجوز التوي بوي بتاعها” علق محمد وقال انه متضايق ان الصحافة والتلفزيون بيقولوا عليه “توي بوي” وقال انا مش لعبة أنا راجل. وبعد ما قال كدا الجملة اللي في الفيديو اتحذفت.

بعد ما نقلنا اللي حصل واللي اتقال بالظبط لازم نقول أننا شايفين أن ايريس ومحمد هما شخصين كبار وعاقلين ومش بيعملوا حاجة غلط. مفيش أي طرف من الأتنين عنده عائق يخليه ميقدرش ياخد قرار من نفسه. وبغض النظر عن الغرض من العلاقة ما بينهم أو اللي بيدور في نواياهم، من الواضح أن الطرفين مبسوطين في علاقتهم والناتج من العلاقة دي مش بيضر حد، والطرفين بيسعدوا بعض… فملناش دعوة، بس نتمنالهم السعادة وان محدش يأذي التاني بأي شكل. 

Report

What do you think?

Written by Ahmed Dahabi

Blogger. Interested in cinematic, literature and fashion criticism. And the flamboyant boy, vogueing in the party

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading…

0
, El-Shai

Wael Kafoury: The Ambassador of Love or a Serial Abuser?

, El-Shai

Let’s not forget that Breast Cancer Awareness is More than Just a Pink Ribbon!