الخوف من الإلتزام: ليه عندنا خوف من الدخول في علاقة عاطفية؟

بتخاف لو حد قرب منك وحسيت انك خلاص داخل في علاقة؟

الخوف من الإلتزام: ليه عندنا خوف من الدخول في علاقة عاطفية؟

هل عندك خوف من الدخول في علاقة عاطفية؟ طيب عندي ليك مفاجأة، اكتشفت الدراسات ان 40% من البشر عندهم نفس المشكلة دي وبنسميها الخوف من الإلتزام.

كلنا عارفين الخوف من الإلتزام وبنسمع ناس كتير بتستخدمه علشان تفسر ليه مش عايزة تدخل في علاقات، وهنلاقيه مالي الميمز في كل حتة علي السوشيال ميديا.

الخوف من الإلتزام هو صعوبة إقامة علاقة عاطفية مع طرف تاني. ده يشتمل علي العلاقات الرومانسية وأحيانا بيوصل للخوف من علاقات الصداقة القريبة. يعني هيكون صعب عليك تعمل اصدقاء قريبين منك. هتبعدهم عنك وهتفضل تبني حوليك دفاعات نفسية تتسبب في فشل علاقاتك وتخليك وحيد.

الخوف من الإلتزام: ليه عندنا خوف من الدخول في علاقة عاطفية؟

الخوف من الإلتزام في العلاقات، بيجي منين؟

تصرف الأشخاص اللي عندهم الخوف من الدخول في علاقات بيكون تصرف مليان قلق وارتباك وتوتر. كل طرف مننا بيدخل العلاقة وعنده توقع معين حولين حاجتنا للطرف الأخر واحتياجات الطرف الأخر مننا، لما توقعاتنا تختلف عن توقعات الطرف الأخر بتحصل المشاكل والقلق والارتباك في المشاعر والتصرفات يبدأ وده لما بيظهر ببوظ العلاقة ويخلي طرف، أو الاتنين، يخافوا من العلاقة ويهربوا.

إزاي اقدر أتغلب علي مشكلة الخوف من الإلتزام؟

لما نعرف شكل احتياجاتنا العاطفية واحتياجات الطرف الأخر من العلاقة، هتزيد قدرتنا علي التعامل مع الخلافات هنعرف نتخطاها ونخلي العلاقة تنجح، أو نعرف اذا كانت العلاقة متستاهلش اننا نبذل فيها وقت ومجهود.

غالباً اشكال الحاجات العاطفية بتتكون عندنا في الطفولة بناءاً علي علاقتنا بأهلنا. الأطفال اللي بيتربوا في بيئات حميمية وبياخدوا من اهلهم حب واهتمام، مش بيكون عندهم خوف من الارتباط وبيدوروا علي العلاقات وبيدخلو فيها وهما مرتاحين.

الاطفال اللي بيتربوا في بيئات قاسية وبيتعرضوا للاهانة والاساءة من الاهل والمحيطين، بيكبروا وعندهم خوف من الدخول في علاقات. بيظهر في تصرفاتهم قلق وارتباك ناحية الحميمية والقرب من الأخرين. وده بيكون نابع من خوفهم من تكرار الإساءة اللي اتعرضولها في الطفولة بأي شكل.

الخوف من الإلتزام: ليه عندنا خوف من الدخول في علاقة عاطفية؟

في أربع أشكال من الشخصيات بناءاً علي نظرتنا لنفسنا وللأخرين

الشخص اللي عنده نظرة سلبية لنفسة وايجابية للأخرين

وده بيكون عنده قلق اجتماعي. بيحتاج للدعم والحب من الأخرين. بيدخل العلاقات في محاولة للحصول علي صورة ايجابية عن نفسه عند الطرف التاني. وفي العلاقة بيكون قلقان من ان الدعم العاطفي المتوفر ده يختفي. وده اللي بيكون متطلب جداً وعايز مشاعر وحنان طول الوقت.

الشخص اللي عنده نظرة ايجابية لنفسة وسلبية للاخرين

وده بيحس انه مستقل عاطفياً ومش محتاج للأخرين. بيتجنب العلاقات لأنه شايف أنها مالهاش لازمة أو هتضيعله وقته.

الشخص اللي عنده نظرة ايجابية لنفسة وللأخرين

وده أكتر نوع متزن عاطفياً ونفسياً وبيدخل العلاقات وهو مرتاح فيها. وبيقدر يدي دعم عاطفي وبيحتاج دعم عاطفي بشكل متوازن.

الشخص اللي عنده نظرة سلبية لنفسه وللأخرين

وده بيدخل العلاقات وهو متخوف من الشخص التاني وعنده قلق من العلاقة وبيحتاج نظرة ايجابية ودعم عاطفي من الطرف التاني، بس بيكون خوفه وقلقه من الطرف التاني هو المسيطر عليه في العلاقة واللي بيخلي العلاقة في الأخر تبوظ.

لازم نفهم شكل إحتياجنا وإحتياجات الأخريين في العلاقة ونعرف أيه الحاجات اللي محتاجين نشتغل عليها علشان نحسن من شكل العلاقة ونخليها تنجح. طلب المساعدة النفسية علشان نتخطي العقبات النفسية اللي بتوقف في طريق علاقاتنا هو الحل الوحيد علشان نحل المشاكل دي. 

What do you think?

Avatar of Ahmed Dahabi

Written by Ahmed Dahabi

Contributor

Leave a Reply

Oxford Business Group and Commercial International Bank (CIB) team up for new Covid-19 Response Report

Oxford Business Group and Commercial International Bank (CIB) team up for new Covid-19 Response Report

First Look: Zack Snyder's ARMY OF THE DEAD coming to Netflix Summer 2021

First Look: Zack Snyder’s ARMY OF THE DEAD coming to Netflix Summer 2021