LoveLove

كيم كارداشيان و كانييه ويست: الشهرة، المرض النفسي، الميمز و ليه الموضوع مش مضحك

كيم كارداشيان و كانييه ويست: الشهرة، المرض النفسي، الميمز و ليه الموضوع مش مضحك

مهما كانت القضية او الموضوع المثار مابين الناس على السوشيال ميديا، دايما بنلاقي الصوت اللي بيتفه المواضيع خصوصا في القضايا اللي ليها علاقة بحقوق الانسان و الدفاع عن المرأة عن طريق ميمز و تريقة ملهاش لازمة و للأسف بعض ان لم يكن أغلب الناس بيشارك الميمز دي و بيبدأ الموضوع يتاخد انه نكتة و تريند هياخد وقته و يروح.

و ده بالظبط اللي بيحصل في موضوع كيم كارداشيان و طليقها مغني الراب الأمريكي كانييه ويست و تبرير الناس لافعال شخص يعاني من مرض نفسي و عمل الميمز على الأذية اللي بيسببها للناس.

فا متخليش الميمز اللي على الموضوع تصدرلك انه ملوش لازمة و تعالى نشوف حقيقة اللي بيحصل.

ايه اللي بيحصل؟

في 2014 اتجوزت كيم كارداشيان مغني الراب الأمريكي كانييه ويست و في فبراير 2021 انفصلوا بسبب مشكلة نفسية عنده و هي مرضه ب”اضطراب ثنائي القطب” اللي خلا الحياة معاه صعبة، و من ساعتها الموضوع مابينهم بيزيد تعقيد، لان كانييه ويست في اغسطس 2021 بعد انفصالهم عمل حفلة صغيرة عشان الناس تسمع الالبوم بتاعه الجديد، و جاب فيها بنت شبه كيم كارداشيان لبست فستان شبه فستان كيم في فرحهم و كان بداية اثارة جدل و اشاعات على علاقتهم ببعض و هل هي كيم كارداشيان الحقيقية ولا لا.

الاضطراب ثنائي القطب هو نوع من اضطراب المزاج اللي بيؤثر على كل نواحي حياة المريض، زي الحالة المزاجية و الطاقة والتركيز والسلوك. و من أعراضه الاكتئاب الشديد و الفرح الشديد والهوس و الهلاوس و الأوهام.

المشكلة بقت اكبر و اكبر كمان بعد ارتباط كيم بنجم Saturday Night Live بيت ديفيدسون اللي كان بداية لحرب سوشيال ميديا مش مجرد مشكلة. من بعدها بدأت تصريحات كانييه ويست عن كارداشيان في البوستات اللي بيقول فيها انها بتمنعه انه يشوف أولاده الأربعة و كمان بعد نشره سكرين شوت لبنته في فيديو على تيك توك اللي قال فيه انه مش موافق على ظهور بنته في فيديوهات التيك توك.

استمر هجوم كانييه ويست على كيم ببوستات السوشيال ميديا لحد ما مسحهم كلهم فجأة و في عيد الحب السنادي بعت ليها عربية كبيرة كلها ورد بيهنيها بعيد الحب و نزل صور للعربية على الانستجرام بتاعه.

كيم كارداشيان

بعدها كانييه ويست بدأ يهاجم بيت ديفيدسون اللي مرتبطة بيه حاليا كيم كارداشيان على الإنستجرام و حرض الناس ضده و كمان عمل اغاني فيها إهانة له.

كيم كارداشيان و كانييه ويست: الشهرة، المرض النفسي، الميمز و ليه الموضوع مش مضحك

اللي خلا بعد كده كيم كارداشيان تبعتله رسالة -نشرها كانييه ويست على إنستجرام- بتقوله ان اللي بيعمله بيضر ديفيدسون عشان تخليه يمسح كل بوستاته اللي بتهينه و هددته ان اي حاجة هتحصلله هتكون بسببه هو.

كيم كارداشيان و كانييه ويست: الشهرة، المرض النفسي، الميمز و ليه الموضوع مش مضحك

بعدها ويست مسح البوستات و طلب من الناس انهم ميسمعوش كلامه اللي حرضهم فيه على ديفيدسون لأن ده طلب كيم كارداشيان منه.

الحقيقة ان اللي بيعمله كانييه ويست دلوقتي منطقي جدا لانه شخص مريض و تصرفاته كلها تحت تأثير المرض اللي عنده اللي هو بنفسه حكى رحلته و معاناته معاه وتأثيره عليه من زيادة وزنه وأنه كان هينتحر و ادمن بعض الأدوية المسكنة في فيلم وثائقي على نتفليكس اسمه “Jeen-yuhs: A Kanye Trilogy” اللي بيؤكد باعترافه انه فعلا مريض نفسي و مبيتحكمش في تصرفاته.

و لكن هل ده يبرر الضرر اللي بيحصل؟

الضرر اللي بتتعرض له كيم كارداشيان من تشهير و نشر صور شات مابينهم رغم رفضها للتصرف ده و من تهديد شريكها الحالي بالضرب و تحريض الناس ضده و إساءة سمعته كبير جدا و في بيان اصدرته الشهر ده كيم قالت فيه إن الهجوم اللي بيحصل ضدها من زوجها السابق مؤذي و بيسبب لها هي و اسرتها ألم كبير.

لكن جمهور كانييه ويست -على الرغم من البيان ده- مش شايفين ان فيه اي شئ غلط بيحصل بل بيساعدوه على اللي بيعمله و بيعملوا ميمز و بيعيدوا نشر بوستات هجومه ضد كيم كارداشيان و ديفيدسون و بيستجيبوا لتحريضه ضد بيت ديفيدسون، و تبريرهم لده انهم مش مصدقين ان فعلا كيم بتتأذي و شايفين انها اڤورة.

كيم كارداشيان
كيم كارداشيان – كانييه ويست

فا هل شهرة كيم كارداشيان المفروض تعفيها من حقوقها في حياة مستقرة و هادية؟

كون كيم كارداشيان عندها شهرة كبيرة  ده بيخلي بعض الناس يفتكروا ان حياتها مفيهاش مشاكل و انها مش في خطر ابدا و ان ايا كان الأذى اللي بتتعرض له من كانييه ويست فا هو مش بنفس قدر الخطر اللي بتتعرض له الستات اللي معندهمش نفس ثروة و شهرة كيم في نفس موقفها و كأن الفلوس و الشهرة بقت درع ضد الأذى النفسي و الإهانة و التهديد.

و ده اللي بيظلم ستات كتير جدا بتتعرض للظلم و التهديد لمجرد انها غنية و مشهورة ده يعفيها من أي حقوق إنسانية انها تعيش في سلام بدون إهانة، بدل ما نشجعها على قرارها انها متكملش حياتها مع شخص يسئ معاملتها لا بنحبطها و نقف مع الطرف الظالم بسبب مبررات ملهاش معنى.

الواقع بيقول ان المشاهير في العالم كله حياتهم بتكون مخترقة و مصدرة للناس كلها بتفاصيلها، الشئ اللي بيخلي الناس تحس احيانا ان المشهور ده ان كان فنان مغني او ممثل او غيره ملك ليهم و حياته هي مصدر للتريقة و تتفيه مشاكله، على الرغم انها ممكن تكون مشاكل حقيقية فعلا انسانيا بغض النظر عن الشهرة. فا ليه الشهرة ممكن تخلينا نستبيح الأذى النفسي اللي بيتعرض له الشخص المشهور و نعمل عليه ميمز؟

كلنا بشر و لينا حقوق انسانية اننا نعيش من غير اهانة او أذى مهما كان المستوى الاجتماعي و الشهرة لان ده عمره ما هيكون مبرر لأي شيء مهما كان. و المرض النفسي طريقة التعامل معاه مش اننا نبرر التصرفات الناتجة عنه بل بعلاجه بأي علاج من علاجات الامراض النفسية.

و مجرد المشاركة في ايذاء بني ادم نفسيا بغير حق مهما كان هو مين هو موافقة منك على ان العالم يبقا غابة كله بيهين كله و كل واحد بيستهين بمشاكل الناس التانية لمجرد انهم عايشين حياة بيشوف انها مرفهة و مفهاش مشاكل.

What do you think?

Avatar

Written by Omar Bakry

Leave a Reply

Avatar

Your email address will not be published.

‘Stranger Things’: The Duffer Brothers Reveal Supersized Season 4 Rollout and Share News About the Series’ Future

‘Stranger Things’: The Duffer Brothers Reveal Supersized Season 4 Rollout and Share News About the Series’ Future

An Open Letter to Yasmin Ezz: Your "Pick Me" Complex Can Be The Cause of Death for Many Egyptian Women!

An Open Letter to Yasmin Ezz: Your “Pick Me” Complex Can Be The Cause of Death for Many Egyptian Women!